ليبيا – أعرب عضو مجلس النواب محمد الرعيض عن سعادته لإنطلاق مؤتمر لندن بشأن إقتصاد ليبيا وأمله في أن يكون هذا المؤتمر بداية إيجابية لإهتمام العالم بمشكلة البلاد الإقتصادية التي لم يتم الإهتمام بها من قبل بسبب التركيز على المشاكل السياسية والأمنية.

الرعيض أكد بمداخلته الهاتفية عبر برنامج مع الحدث الذي أذيع أمس الإثنين عبر قناة الرائد أن هذه الخطوة المهمة من المؤمل لها أن تنجح لكون المؤتمر يشهد مشاركة أغلب المؤسسات المالية في ليبيا والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي ما سيسهم في إعانة المجلس الرئاسي على الخروج من مشكلة السيولة المالية.

وأضاف بأن مشاركة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لها تأثير ودور كبيران جداً في دعم مسألة حل مشكلة الإقتصاد من خلال تقديم المعونة الفنية للجهات المختصة وتوحيد المؤسسات المالية في ليبيا وهو من أهم ما تحتاجه البلاد فضلاً عن مساعدة المصرف المركزي على الخروج من أزمة السيولة الخانقة التي حدثت بسبب سوء الإدارة بالمصرف تمهيداً لإنهاء معاناة المواطن التي أثرت بالسلب على المجلس الرئاسي وتشكيل حكومته.

وأشار الرعيض إلى أنه وبصفته رئيساً لإتحاد غرفة التجارة والصناعة فأنه يحاول أن يضمن حضور ليبيا في كل المؤتمرات الإقتصادية الكبيرة التي تعقد في مختلف الدول وبضمنها إجتماع إسطنبول الذي سيعقد يوم غد الأربعاء دعماً للإقتصاد الليبي وبمشاركة عدد كبير جداً من رجال الأعمال بإفريقيا وتركيا وستعرض خلاله أوارق التعاون بين إفريقيا بصفة عامة وشمالها بشكل خاص ورجال الأعمال الأتراك وبحضور الرئيس التركي ووزير التجارة ولمدة يومين وبناءً على دعوة من وزارة التجارة التركية ليمثل فرصة لإعطاء فكرة عما يدور في ليبيا وإمكانية العمل فيها منذ الآن في ظل وجود رغبة لدى كثير من المدن للإستثمار والإستعداد لعمل مشاريع مباشرة فور تشكيل “الحكومة” في القريب العاجل .

 

 

 

المشاركة