ليبيا- كشف عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق عبد السلام كاجمان عن عقده إجتماع يوم أمس الأربعاء مع اللجنة التسييرية للشركة العامة للكهرباء المكلفة من قبل الرئاسي لإدارة أزمة إنقطاع التيار الكهربائي في البلاد.

كاجمان أكد في لقاء صحفي مع دائرة الإعلام والتواصل التابعة للمجلس الرئاسي اليوم الخميس أن الإجتماع شهد بحث عدة نقاط إيجابية وأبرزها عودة الشركات المنفذة لمشاريع محطات توليد الكهرباء ومن بينها شركة أنكيا التركية التي تم توقيع بروتوكول إستئناف التعاون معها في طرابلس خلال الأيام القليلة الماضية عبر اللجنة التسييرية مشيراً إلى أهمية هذه العودة التي ستصب في إطار تحسين واقع الشبكة العامة للكهرباء في ظل وعود قدمتها الشركة لإستئناف العمل بأقرب فرصة ممكنة.

وأضاف بأن الإجتماع شهد بحث مسألة الإستيفاء المالي للشركة البالغ نحو 12 مليون دينار مبيناً تسوية ذلك مستقبلاً بعد عودتها لإستكمال مشروع محطة كهرباء أوباري الذي سيتم إنجازه في غضون 6 أشهر من العودة وبطاقة إنتاجية جيدة تبلغ 600 ميغاواط.

وتطرق كاجمان إلى وجود حالة من الترحيب الكبير بوجود اللجنة التسييرية المؤلفة من مدراء إدارات الشركة العامة للكهرباء لاسيما بعد التحسن اليومي الملحوظ من قبل المواطن بأداء الشبكة الكهربائية وعدم إنقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة كما كان عليه الحال خلال الفترة الماضية ما يدل على كفاءة وخبرة اللجنة التي تمكنها من أداء مهامها والعمل ليل نهار لتحسين واقع الشبكة مشيراً إلى إستمرار عمل شركة جلك التركية في محطه الخمس البخارية على أن يتم اليوم الخميس أو يوم السبت المقبل إدخال بعض الوحدات التوليدية إلى الشبكة العامة للكهرباء ما سيزيد في تحسين أدائها.

وبشأن زيارة أمر الله أشلر مبعوث الرئيس التركي أكد كاجمان أنها الزيارة الثالثة له في إطار مساعي تحسين وتوطيد العلاقات المتينة بين الحكومتين الليبية والتركية حيث تحقق على هامش الزيارة لقاء بينه وبين المبعوث تمحور حول عودة الشركات التركية للعمل في ليبيا وحجم تعاقداتها منذ العام 2008 وحتى ما قبل العام 2011 والتي بلغت 5 مليارات دولار.

وأضاف أن حجم إستثمار الشركات التركية والوطنية بلغ 7 مليارات دولار بجميع قطاعات الصحة والتعليم والشؤون الإجتماعية والإسكان والمرافق والأمن العام ما يعكس ثمرة التواصل مع المسؤولين بالحكومة التركية لاسيما بعد تولي حكومة الوفاق المرفوضة من مجلس النواب حل إشكاليات فتح السفارات ومن ضمنها السفارة التركية التي تعهدت تركيا بأن تكون الأولى بإستئناف أعمالها خلال الفترة القريبة القادمة فضلاً عن تناول جانب من اللقاء سبل إعادة تسيير رحلات شركة الخطوط الجوية التركية من وإلى ليبيا وسبل تسهيل سفر الليبيين على متن طائرات الشركة.

المشاركة