ليبيا – مع استمرار و تفاقم الأزمة الاقتصادية و السياسية في البلاد يشهد القطاع الصحي ازمة أخرى لا تقل خطورة عن أزمات الأمن و الغذاء وصلت الى حد عجز المستشفيات عن تقديم أبسط الخدمات الطبية او توفير المواد الأولية للإسعافات او ادوية الامراض المزمنة .

و لم تكن المنطقة الشرقية و مدينة بنغازي على وجه الخصوص بمعزل عن هذه الأزمة حيث تعاني مشافي القطاع العام من شح فى الأدوية و العقاقير و المعدات الطبية ما دفع مسؤولي القطاع الصحي في المنطقة الممتدة من بن جواد غرباً الى امساعد شرقاً الى عقد اجتماع طارئ لتدارس اسباب و طرق معالجة هذه الازمة .

وحضر اجتماع مسؤولي قطاع الصحة بالمنطقة الشرقية كل من وكلاء وزارة الصحة ورئيس جهاز الامداد الطبي ومدراء المستشفيات الكبرى وعدد من الاستشاريين و الاخصائيين بقطاع الصحة.

‎و استنكر المجتمعون في ختام اجتماعهم الذى عقدوه ببنغازي موقف الصديق الكبير محافظ المصرف المركزي المنتهية ولايته في إيقاف فتح الاعتمادات بالخارج عمداً عبر منع استكمال إجراءات فتح اعتمادات لتوريد أدوية تخصصية ومستلزمات طبية طارئة للمراكز والمستشفيات العامة .

يشار الى ان وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة طالبت الكبير اليوم الخميس على لسان وكيلها  بضرورة فتح الاعتمادات بشكل طبيعي تجنباً لحدوث كارثة  صحية تهدد حياة آلاف المرضى و المصابين .

14924089_1772558992997311_1645308051_o
قوائم الحاضرين للاجتماع
14971021_1772558926330651_347103174_o
قوائم الحاضرين للاجتماع
المشاركة