ليبيا – قال مؤسس “ويكيليكس” جوليان أسانج إن هيلاري كلينتون لعبت دوراً أساسياً في شن الحرب على ليبيا ، كاشفاً عن رغبتها في الإطاحة بنظام معمر القذافي و الاستفادة من ذلك في الانتخابات الرئاسية.

وأكد أسانج في مقابلة خاصة أجرتها معه قناة “RT”، في ملجأه بسفارة الإكوادور بلندن أن لديه ما يزيد عن 1700 رسالة من أصل 30 ألف رسالة لهيلاري كلينتون حول الملف الليبي، موضحاً أنه في البداية اعترض الرئيس الأمريكي باراك أوباما على فكرة إشعال الحرب الليبية على عكس موقف هيلاري كلينتون.

أسانج أضاف أن كل ذلك يتضح في الرسائل حيث استخدمت كلينتون وكيلها سيدني بلومنتال لحسم الأمور و أن رسائلها تكشف حساباتها من وراء إصرارها على ضرب ليبيا و إسقاط القذافي إذ لا يتوقف الأمر على النفط الليبي بل سعت كلينتون إلى قلب الدولة الليبية كي تستفيد من ذلك خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال اسانج إن كلينتون حصلت في نهاية عام 2011 على وثيقة سرية بعنوان “دقات الساعة الليبية” وتوضح الوثيقة بشكل جيد الدور الرئيسي الذي لعبته هيلاري كلينتون في تدمير الدولة الليبيةحسب وصفه.

وأوضح مؤسس موقع “ويكيليكس” إن الحرب في ليبيا أدت إلى سقوط حوالي 40 ألف قتيل و انتشار المتطرفين مثل داعش بالإضافة إلى تدفق اللاجئين و المهاجرين إلى أوروبا من سوريا وليبيا والدول الأفريقية الأخرى التي تفاقمت الأوضاع فيها بسبب تدفق السلاح.

المشاركة