ليبيا – وجه “ القيادي في مجلس شورى ثوار بنغازي ” عبد الله المصراتي عبر تسجيل مصور أذاعته مؤسسة السرايا الذراع الإعلامي للمجلس اليوم الأحد عدداً من الرسائل إلى عدة جهات بشأن ما يجري من تطورات للأوضاع في منقطة قنفودة بمدينة بنغازي.

التسجيل الذي إطلعت عليه وحصلت على نسخة منه صحيفة المرصد وجه من خلاله المصراتي رسالته الأولى إلى من أسماهم بـ”الغزاة” الذين سيتم هزيمتهم وهز عروشهم وإفناء ملكهم وردهم مهزومين مقروضين مشتتين كما فعل عمر المختار مع الغزاة الإيطاليين لكون ليبيا ليست موطناً للشرك ولا مكانا للخبائث حسب تعبيره.

الرسالة الثانية وجهها المصراتي إلى من وصفهم بـ”المجاهدين” بمدينة بنغازي وإلى كل من ثار ضد الظلم والطغيان ممن أبادوا الأرتال والجيوش وأفشلوا مخططات من أسماه بـ”الطاغي حفتر وجنده” ، داعياً إياهم لرص صفوفهم ومواصلة مسيرهم وأن لا يهابو كل عسير.

ووجه المصراتي رسالته الثالثة إلى من وصفهم بـ”المتخاذلين والقاعدين” بالمنطقتين الشرقية والغربية داعياً إياهم إلى النفير وتلبية نداء الله في الجهاد .

المشاركة