ليبيا – طالب أعيان و شباب قبائل الأشراف و المرابطين في بيان لهم بأن يتم استجواب رئيس مجلس الوزراء بالحكومة المؤقتة عبدالله الثني تحت قبة مجلس النواب في جلسة مكتملة النصاب تبث علي الهواء مباشرة في وسائل الإعلام الرسمية.

وأوضح البيان بحسب وكالة الأنباء الليبية التابعة للحكومة المؤقتة أنه في حالة الإطاحة بالحكومة المؤقتة بهذه الصورة غير القانونية ستخلق فراغ سياسي قد تستغله الأطراف الأخرى الداعمة للإرهاب .

وإعتبر أعيان وشباب قبائل الأشراف والمرابطين بأنه في ظل دعم الحكومة المؤقتة للقوات المسلحة في الحرب ضد الإرهاب فان أي عرقلة لعمل الحكومة بشكل غير قانوني ستؤثر سلباً على أدائها، لافتين إلى أن دعم القيادة العامة والقوات المسلحة تعد من أهم أولوياتهم وأنهم سيقفون بوجه كل متآمر أو مندس حسب تعبيرهم.

وأكد أعيان وشباب قبائل الأشراف والمرابطين على دعمهم الكامل للجهات الشرعية في البلاد والمتمثلة في مجلس النواب والحكومة المؤقتة والقيادة العامة للقوات المسلحة.

وفي ختام البيان أبدى أعيان وشباب قبائل الأشراف والمرابطين عن رفضهم القاطع لتشكيل لجنة تحقيق بشكل غير قانوني مع رئاسة مجلس الوزراء إيماناً منهم بمبدأ الفصل بين السلطات.

المشاركة