ليبيا – أعلنت قوة الردع الخاصة عن وفاة أحد عناصرها  جمال الشويهدي متأثراً بجراحه التي تعرض لها نتيجة محاولة الاغتيال التى تعرض لها رفقة زميله أيوب البوعيش الذي قضى نحبه مباشرة بعد استهدافه من جماعة مسلحة مجهولة الهوية .

قوة الردع الخاصة نعت الشويهدي في بيان لها تحصلت المرصد على  على نسخة منه اليوم الاحد ، مؤكدةً أن مثل هذه العمليات لن ترهب أفرادها الذين يحملون أرواحهم على أكفهم لنشر الامن في البلاد حسب تعبيرها.

يشار الى أن عملية إغتيال كل من جمال الشويهدي و أيوب البوعيش التى وقعت يوم أمس السبت في منطقة فشلوم تأتي بعد إعلان “مجلس شورى ثوار بنغازي” على افتتاح مكتب له في مدينة طرابلس وسبق للمجلس أن توعد قوة الردع في أكثر من بيان له بسبب احتجاز الاخيرة لبعض عناصره لارتباطهم بعمليات نفذها تنظيم “داعش” في طرابلس.

المشاركة