ليبيا – أعلن مجلس حكماء سوق الجمعة عن اطلاق سراح 5 شباب من منطقة سوق الجمعة كانوا مختطفين من قبل مجموعة مسلحة تابعة لمدينة جادو ، مقدماً الشكر والتقدير للخيرين ببلدية جادوا الذين رفضوا قيام بعض الشباب من البلدية القبض على خمسة مواطنين من بلدية سوق الجمعة .

مجلس حكماء سوق الجمعة أوضح في بيان له تحصلت المرصد على نسخة منه اليوم الاثنين بأن المختطفين تم القبض عليهم على الهوية من أجل الضغط على قوة الردع الخاصة  للإفراج على بعض المتهمين في قضايا متعلقة بزعزعة أمن العاصمة وذلك بعد أن وردت عدة بلاغات من سكان منطقة السياحية للقوة التي تحرت وقبضت على المتهمين .

وإعتبر حكماء سوق الجمعة إن قيام العقلاء بالضغط على الخاطفين للإفراج عن هؤلاء الشباب هو خطوة مهمة في اتجاه القضاء على الحرابة والقبض على الهوية والتقدم نحو المصالحة الوطنية .

وجدد مجلس الحكماء في ختام بيانه شكره وتقديره لكل من تواصل معهم بخصوص المختطفين من حكماء وأعيان ومجلس بلدي ورئيس القوة المتحركة و”ثوار” جادو .

يشار الى أنه تم القبض على 5 شباب من قبل مجموعة مسلحة تابعة لمدينة جادو نشرت صورهم بمواقع التواصل الاجتماعي على أنهم خلية ارهابية كانت تسعى لتنفيذ عمليات تفجير داخل طرابلس وهم مهند عبد السلام احمد ، حسن فوزي بن قلوه ، علي الهوني ، محمد عزمي المسلاتي ، محمود محمد الخبولي و جميعهم من قاطني منطقة سوق الجمعة .

المشاركة