تعرض العميد محمد احمودة آمر غرفة عمليات سرت الكبرى مساء أمس الأحد فى مدينة البيضاء لمحاولة اعتراض سيارته من قبل سيارة أخرى يستقلها مجهولين .

و قال مصدر من الغرفة للمرصد ان مسلحين مجهولين ضايقوا سائق المركبة التى يستقلها حمودة فى محاولة لإيقافه عبر اعتراضه ألا ان العملية بائت بالفشل .

و أضاف ان سائقه و مرافقه تفادوا الأمر بسرعة فيما فتح احمودة نيران سلاحه الخاص بإتجاههم ما أجبرهم على العودة عكس اتجاه السير و قد لاذوا خلال مطاردتهم بالفرار مؤكداً ان الاجهزة الامنية باشرت على الفور عملية بحث واسعة على السيارة التى حاول ركابها تنفيذ العملية .

و تعيش مدينة البيضاء منذ سنوات حالة من الاستقرار الأمني الكبير نظراً لتفعيل دور الأجهزة الأمنية و العسكرية بها و تظافر و تعاون مؤسساتها هذه مع المواطنين  .

و شهدت الآونة الأخيرة محاولات استهداف قادة عملية تحرير الهلال النفطي و مؤيديها و كان آخرهم  الشيخ صالح الأطيوش الذى لعب دوراً بارزاً فى العملية من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة بعد أقل من اسبوع من إغتيال الناشط الحقوقي محمد أبوقعيقيص بذات الطريقة .

يشار إلى أن العميد محمد احمودة كان قد قاد فى شهر سبتمبر الماضي عملية عسكرية خاطفة تمكن خلالها من إستعادة الجيش للهلال النفطي من قبضة قوات حرس المنشآت السابق بقيادة إبراهيم جضران .

المشاركة