ليبيا – قال عضو المركز الإعلامي لعملية البنيان المرصوص رضا عيسى أن قواتهم تراعي حساسية وجود مدنيينناطق الاشتباك ، مشيراً لرصد أفراد الاستطلاع وجود بعض المدنيين في بعض منازل الجيزة البحرية والتي تعتبر من مناطق الإشتباك.

وأكد عيسى على أن تأمين المدنيين داخل مناطق الإشتباك يتم التعامل معه بحساسية شديدة حيث تم تحديد منطقة شرق سدادة كمنطقة عسكرية وتم التنبيه عبر المناشير و المواقع الاعلامية والفضائيات عن مناطق الاشتباك.

وأضاف عضو المركز الإعلامي لعملية البنيان المرصوص خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “خبر وبعد” الذي يبث على قناة “ليبيا لكل الأحرار” أمس الإثنين أن المعارك تنحصر في مساحة صغيرة يصعب استهدافها و هي مساحة لا تتجاوز 4 كم، مشيراً لدور سلاح الجو الليبي والطيران الامريكي للقضاء على آخر فلول داعش بسرت.

وكشف عيسى عن جنسيات المدنيين الذين تم اجلائهم وهي (مصرية ، هندية ، كوريا الشمالية ، تركيا ، بنغلادش ، الفلبين ) وأغلبهم من طواقم طبية وبعضهم سجناء لدى داعش.

وأشار عيسى إلى أنه يتم تأمين الرعاية الصحية للمدنيين وتقديم اللازم لهم و التحقق من عدم وجود شبهات أمنية حولهم من خلال الإستخبارات العسكرية أو من مكتب النائب العام، مشيراً إلى أن الطاقم الطبي لكوريا الشمالية تم تسليمه الى مندوبي كوريا الشمالية في طرابلس.

وفي ختام مداخلته قال عيسى أن مسألة الحسم و إعلان تحرير مدينة سرت ستعلن فور الانتهاء من العمليات العسكرية لتبدأ معركة أخرى من معارك البناء التي ستبدأ بتمشيط المناطق وتفكيك الألغام التي خلفها التنظيم حسب قوله.

 

المشاركة