ليبيا – أكد عميد قبيلة البراغثة عبد السلام عبد العاطي أن أي تصريح يبدر من أي عضو في القبيلة لا يعبر عن رأيها بل رأي قائله مبيناً بأن التصريحات الأخيرة “لوزير الدفاع المفوض” بحكومة الوفاق المرفوضة من مجلس النواب المهدي البرغثي تعبر عن رأيه فقط.

عبد العاطي أوضح بمداخلته الهاتفية في برنامج الحدث الذي أذيع أمس الإثنين عبر قناة ليبيا الحدث أن المهدي البرغثي عسكري ويخضع للقانون العسكري وليس مدنياً للخوض في تفاصيل تصريحاته وأن القبيلة لا تعلن براءتها منه لكنها تؤكد إحترامها لقرار السلطة العسكرية بشأن تصريحاته.

وبين بأن ما يهم القبيلة هو ليبيا ولم شملها وأن بنغازي قبيلة واحدة وعاصمة لإقليم برقة وأن قبيلة البراغثة قبيلة عريقة ضحت بشبابها وساندت عملية الكرامة وتقف مع الجيش وقيادته المتمثلة بالمشير خليفة حفتر.

وأضاف عميد قبيلة البراغثة عبدالعاطي بأن قبيلته مع مجلس النواب برئاسة المستشار عقيلة صالح فضلاً عن تاريخها المشرف بعهد النظام السابق وما قدمته من دماء ونظافة يد من شغلوا المناصب إبان ذلك العهد من أبناء القبيلة بالإضافة إلى تقديمها الدماء والشهداء خلال ثورة الـ17 من فبراير وإستمرارها في تقديم هذه التضحيات في سبيل ليبيا.

المشاركة