وجه رئيس مجلس حكماء وأعيان مدينة البيضاء بالجبل الأخضر الشيخ “مراجع عمر العبيد” رسالة شكر الى نظرائه من قيادات قبائل الزنتان التى وصفها فى رسالته بالمجاهدة و ذلك لإيوائهم سيف الإسلام القذافي و حفظه قائلاً بأنها مكرمة منهم لإبنهم تضاف لمكارمهم الكثيرة.

و أعلن العبيد فى رسالته التى تلقت المرصد اليوم الإثنين نسخة عنها إستعداد منطقة الجبل الأخضر لإستضافة سيف الإسلام حال الإفراج عليه وخروجه من محبسه تطبيقاً لقانون العفو العام الصادر عن مجلس النواب و سمحت له قبائل بالزنتان بالمغادرة إلى هناك للإقامة بين أخواله و ذلك بنبذاً للإقصاء و لأن لكل ليبي الحق فى العيش الكريم بوطنه بين أهله وأقاربه.

يشار إلى أن الراحل ” المبروك قريرة ” وزير العدل بالحكومة المؤقتة كان قد أصدر تعميماً يوم 10 أبريل الماضي وجهه الى رئيس نيابة الزنتان الكلية أشار فيه لإنطباق قانون العفو العام على حالة سيف الاسلام القذافي فيما طالب خلفة منير عصر فى كتاب وجهه يوم 10 اغسطس الماضي لمحكمة الجنايات الدولية طالبها خلاله بوقف الملاحقات و المتابعات الصادرة بالخصوص .

رسالة رئيس مجلس أعيان و حكماء مدينة البيضاء بالجبل الأخضر لقبائل الزنتان بشأن سيف الإسلام القذافي
رسالة رئيس مجلس أعيان و حكماء مدينة البيضاء بالجبل الأخضر لقبائل الزنتان بشأن سيف الإسلام القذافي
المشاركة