ليبيا – أصدر رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج تعليماته لوزير الداخلية المفوض في التشكيلة الحكومية المرفوضة من مجلس النواب العارف الخوجة بسرعة انشاء قوة مشتركة خاصة تتولى مكافحة الجريمة في وقت أقصاه مطلع الأسبوع القادم و أن يتم التنسيق المباشر مع الأجهزة القضائية والضبطية والنيابة العامة والشرطة القضائية بالخصوص.

إضافةً لإتباع قانون وضوابط الاجراءات الجنائية وأن يتم اتخاذ كافة التدابير لضمان محاكمات عادلة وعاجلة مع مراعاة كافة القوانين الليبية النافذة.

وأكد السراج وفقاً للمكتب الاعلامي لرئيس المجلس الرئاسي أنه قرر إعطاء الأولوية في هذه المرحلة لمواجهة مجرمي الخطف والحرابة والسرقة والقتل وأنه لن يسمح للخلاف السياسي الحالي أن يكون سبباً في الانشغال عن مكافحة هذه الظواهر السلبية التي وصفها بـ”الدخيلة” على المجتمع الليبي.

رئيس المجلس الرئاسي شدد على ضرورة العمل الفوري على تفعيل كافة الأجهزة الأمنية والضبطية والقضائية بالدولة من أجل مكافحة الجريمة والمجرمين في وقت إستغل فيها ضعفاء النفوس الأزمة الراهنة في ترويع وترهيب المواطنين في أنحاء مختلفة داخل و خارج العاصمة طرابلس.

المشاركة