ليبيا – أكد آمر حرس المنشآت الوسطى والشرقية العقيد مفتاح المقريف على عدم وجود للمرتزقة في الموانئ والحقول النفطية ، مبيناً أن من نفذ عملية البرق الخاطف لتحرير الموانئ النفطية هم أفراد القوات المسلحة بالجيش بقيادة المشير خليفة حفتر والآن حرس المنشآت هم من يتولون حراسة المرافق والشركات النفطية.

وإعتبر المقريف خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج”سجال” الذي يبث على قناة”ليبيا روحها الوطن” أمس الثلاثاء أن تصريحات البرغثي والتي تفيد بأن” الهلال النفطي سقط على يد الالاف من المرتزقة وهم يسيطرون الآن على موانئ السدرة وراس لانوف” بأنها عارية عن صحة جملةً وتفصيلاً.

المقريف كشف عن موقف قبائل منطقة الهلال النفطي الرافض لوجود أي مليشيات أو أي تدخل أجنبي بقوت الليبيين مؤكداً على أن حرس المنشآت النفطية هو الجسم العسكري الشرعي الذي يحمي المنشآت و الذي ليس له علاقة بالبيع أو الشراء.

وأضاف المقريف إلى أن أفراد الجيش التابعين لغرفة عمليات سرت الكبرى بقيادة العميد محمد حمودة هم فقط المتواجدين بالمنطقة.

وأبدى آمر حرس المنشآت الوسطى والشرقية إستعداداتهم لمواجهة أي هجوم ضد الحقول النفطية مؤكداً على تواجد الجيش بشكل مستمر لرصد جميع التحركات والعمليات العسكرية في المنطقة.

المشاركة