ليبيا – أعرب عضو مجلس ادارة المؤسسة الوطنية للنفط جاد الله العوكلي عن استغرابه بخصوص تشكيل المجلس الرئاسي قوة لإعادة السيطرة على الموانئ من جديد ، معتبراً أن ذلك لو تحقق سيكون هدفه إشعال المنطقة والرجوع بالبلاد الى المربع الأول.

وأكد العوكلي خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج”سجال” الذي يبث على قناة “ليبيا روحها الوطن” أمس الثلاثاء على أن جميع من يتواجد داخل المنشآت النفطية هم ليبيين وحرس المنشآت ومن منطقة برقة تحديداً ولا وجود للمرتزقة ، مؤكداً بأنه زار جميع الموانئ بنفسه ولا صحة لهذه الاشاعات.

وأشار عضو مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط إلى أن رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله بعد تسليم الجيش للمنشأت النفطية الى حرس المنشآت الشرعي زار ميناء زويتينة ليؤكد رفع القوة القاهرة التي كانت مفروضة على الموانئ ويعلن البدئ في اعادة التصدير.

وبشأن مسألة الأنابيب المقفلة التي بإمكانها أن توصل انتاج 400 الف برميل في الرياينة وغيرها قال العوكلي أنهم قاموا بمحاولات عديده لفتحها وآخرها كانت تصريح مصطفى صنع الله بزيارتهم الأخيرة في راس لانوف والتي أعلنوا أعلن من خلالها نفاذ صبر مؤسسة النفط بخصوص إهدار أكثر من27 مليار نتيجة لقفل الصمام.

المشاركة