ليبيا – قال المستشار الإعلامي بالمؤسسة الوطنية للنفط محمد المنفي أن إجتماعات المؤسسة جميعها تدور حول تفعيل عودة المؤسسة الى بنغازي وفقاً لقانون 247 بشكل كامل وفعلي ومن ضمن هذه الإجتماعات عقد رئيس مجلس الادارة الدكتور ناجي المغربي اجتماع مطول مع رئيس وزراء المؤقتة ورئيس مجلس النواب لبحث تنفيذ هذا الامر.

وتركزت الإجتماعات أيضاً حول نقل الصورة الكاملة من قبل رئيس مجلس الادارة الى الجهات المختصة حول الخطوات التى اتخذتها المؤسسة الوطنية في مدينه بنغازي منذ اعلان عملية توحيدها وفقاً للاجراءات المطلوبة.

وأشار المنفي خلال مداخلة هاتفية عبر نشرة أخبار قناة “ليبيا الاخبارية” أمس الأربعاء إلى إجتماع آخر جمع رئيس المؤسسة ومحافظ مصرف ليبيا المركزي علي الحبري بأعضاء من مجلس الادارة تناول خلاله المجتمعون كيفيه تأمين ايرادات تصدير النفط وكيفية مساهمة  المؤسسة في توفير العملة الاجنبية وميزانيات الشركات التابعة لها.

المنفي ذكر أيضاً زيارة وفد من المؤسسة الوطنية للنفط الى ايطاليا للاجتماع بالشركات الإيطالية من اجل توفير المحروقات، مؤكداً أنه تم التوصل الى اتفاق مبدئي بين بعض الشركات الايطالية التي ستوفر المحروقات في المدينة مع ضمانات أو منح فترة للدفع تصل لـ180يوم حتى وصول شحنات المحروقات.

وتطرق المستشار الاعلامي بالمؤسسة الوطنية للنفط  للإجتماع الذي عقد بالمؤسسة أمس و الذي ضم اللجنة المشكلة بقرار رقم 123 لسنه 2016 بالشروع في وضع دراسة جدوى و كراسة مواصفات للعطاء الخاص لانشاء المصفاة في مدينة طبرق بناءً على قرار الحكومة المؤقتة بمنح المؤسسة الوطنية للنفط إذن الشروع في مثل هذه الاعمال.

وأكد المنفي على أن تصدير النفط لم يتوقف نهائياً على الرغم من الأزمات التي تمر بها البلاد والأوضاع الراهنة لكن الإشكالية تتمثل بعملية الاعداد وكيفية توزيعها والاستفادة منها لخدمة المواطن الأمر الذي يتحمل مسؤوليته الكاملة مصرف ليبيا المركزي.

وطالب المنفي الحكومة المؤقتة  بضرورة الضغط في هذا الاتجاه للحرص على ايرادات النفط وجعلها خادمة على الاقل بنسبة بسيطة لصالح المواطن، لافتاً لدور برنامج المؤسسة الوطنية بهذا الجانب الذي يفرض عليه تفعيل عملية البيع ووضع ايرادات النفط في الحسابات الخاصة بها لكي يتم تسليمها لمصرف ليبيا المركزي في البيضاء للمساعدة في تحسين الاوضاع الاقتصادية للمواطن.

المشاركة