ليبيا – نظم عدد من موظفي شركة الخطوط الجوية الأفريقية وقفة إحتجاجية بمقر الشركة بمدينة طرابلس وذلك من أجل المطالبة بفتح مقار الشركة ومباشرة أعمالهم بعد أن أقفلت أمامهم و منعوا من الدخول اليها على خلفية إقتحامها مؤخراً الأسبوع الماضي.

وجاء هذا الإقتحام بحسب الصفحة الرسمية للشركة على خلفية نزاع حول إدارة الشركة بين ادارتي أبو بكر الفورتية و عبداللطيف كبلان ومحاولة تمكين رئيس مجلس إدارة جديد بالقوة، مطالبين المجلس الرئاسي بإيجاد حل لتمكينهم من مباشرة أعمالهم مجدداً.

واتفق موظفي الشركة على ضرورة تحكيم العقل وتطبيق القانون وعدم السماح بتدمير الشركة مبدين عدم إنحيازهم لطرف دون الآخر وطالبوا كل الأطراف بإحترام القانون وتمكين من يملك الحق في إدارة الشركة حسب القانون وحسب ماينص عليه النظام الأساسي للشركة وترك أمر التجاوزات المذكورة للجهات ذات العلاقة للفصل فيها في حال حدوثها.

ومن جانبه أكد رئيس مجلس الإدارة الحالي أبو بكر الفورتيةعلى ضرورة عدم تفاقم الأمر ويصل الى الإعتداء على مقرات الشركة ومنع موظفيها من الدخول ، مطالباً بإحترام القانون والقضاء والجهات السيادية وتطبيق ماورد في قراراتهم.

وأشار رالفورتية في بيان صدر عنه أن قرار الوقفة الإحتجاجية يعود لموظفي الشركة في الدفاع عن مؤسستهم، مبدياً  إستعداده التام للمثول أمام الجهات الشرعية والرسمية والقضائية للبحث في أي تجاوزات كانت قد صدرت عنه.

يشار إلى أن المجلس الرئاسي قد أصدر خلال الأسبوع الماضي إشعار الى بعض الجهات ذات العلاقة على خلفية الإقتحام ولإنهاء النزاع الإداري ليحدد فيه إستمرار مجلس الإدارة الحالي كمجلس شرعي للشركة بعد أن كان سبب النزاع قرار صادر عن حكومة الإنقاد برئاسة خليفة الغويل بتمكين كبلان من ادارة الشركة في سنة 2015.

 

المشاركة