ليبيا – توقع رئيس حزب التغيير وعضو لجنة الحوار السياسي جمعة القماطي صدور رسائل قوية اليوم الجمعة رسميا عن لجنة ، مبيناً بأنهم أنجزوا نصف المهمة في جلسة الخميس في مالطا.

القماطي أضاف في مداخلة هاتفية عبر برنامج بانوراما اليوم الذي يذاع على قناة ليبيا بانوراما أمس الخميس أن الاجتماعات في مالطا سادتها اجواء اخوية وجيدة ، مضيفاً أن الحوار كان صريحاً ومعمقاً .

وكشف عضو لجنة الحوار على وجود اختلافات في الرأي بين أعضاء اللجنة في جو ودي يسوده الاحترام المتبادل  ، مبيناً بأنه تم الخوض في الكثير من الاشكاليات والتحديات في هذه المرحلة النهائية.

وبخصوص مطالبة بعض أعضاء لجنة الحوار بتعديل الاتفاق السياسي قال القماطي :”هناك مجموعة صغيرة تدعو الى فتح الاتفاق والى إدخال تعديلات في هذه المادة وتلك المادة وتعديلات بنيوية على الاتفاق ولكن الغالبية العظمى ترى أن فتح هذا الاتفاق للتعديلات فلن تكون هناك نهاية لهذه التعديلات”.

وأضاف :” جميع الأطراف التي رفضت هذا الاتفاق أو تعارضه لديها تحفظات عليه ولديها مطالب ومواد وبنود تريد ان تعدلها “، مؤكداً على ضرورة الاستمرار في محاولة انجاح هذا الاتفاق على أرض الواقع من خلال دعم حكومة الوفاق.

وقال القماطي بأنهم قد ناقشوا جميع القضايا دون الاتفاق على شيء ، مشيراً الى أن الخلاصات والنتائج والبيان الختامي والرسائل الختامية ستخرج مساء الجمعة.

وأكد عضو لجنة الحوار في مداخلته على رسالة وصفها بـ”المهمة” وعليها شبه اجماع في اجتماعات مالطا وهي ضرورة دعم حكومة الوفاق بأسرع وقت والدعوة لتوفير كل الميزانيات المطلوبة لها وأن تسير قدماً في حل مشاكل المواطنين دون أن تنتظر تقديم حكومة أو تقديم ميزانية لمجلس النواب.

واختتم القماطي مداخلته قائلاً :”حكومة الوفاق ليس مطلوب منها الان ان تقدم  حكومة لمجلس النواب حتى يوافق عليها أو يرفضها وليس مطلوب منها ان تقدم ميزانية لمجلس النواب لأنه سيرفضها لان مجلس النواب في حالة انقسام  حاد “.

المشاركة