تواصلت الجمعة إجتماعات فريق الحوار السياسي لليوم الثاني فى جمهورية مالطا وسط خلافات عميقة و أجواء مشحونة اعاقت حتى الان استصدار أي بيان ختامي بسبب بعض اسباب الخلاف الرئيسية و ذلك بعكس أجواء يوم أمس .

و شهدت الجلسة الثانية خروج المبعوث الاممي مارتن كوبلر و السفراء الاجانب من القاعة بشكل مفاجئ كما سجلت ايضاً أول غياب للمبعوث الامريكي الخاص جونثان واينر منذ تكليفه بهذه المهمة من قبل الرئيس الامريكي باراك اوباما بالرغم من وجود اسمه فى اجندة الاجتماع منذ ان تقرر عقده فى مالطا فى اكتوبر الماضي  .

 
و دعا أعضاء فى هيئة الحوار الى ان يكون هذا الاجتماع آخر اجتماعات الهيئة نظراً لوصول الاتفاق السياسي الى طريق مسدود و عدم وجود أي آلية عملية لتطبيقه فيما رأى عدد آخر منهم ان ثمة فرصة لا زالت موجودة لتثبيته و تنفيذه .

 

 

المشاركة