ليبيا – إعتبر عضو لجنة الحوار السياسي أشرف الشح أن جلسة المباحثات للجنة الحوار في مالطا جاءت لدراسة المختنقات التي تعيق الاتفاق السياسي، مؤكداً على أن الحوار السياسي ليس جسماً من أجسام الاتفاق السياسي التي انبثقت عنه الامر الذي يقف حاجزاً امام إتخاذه قرارات بدلاً عن الاجسام الثلاثة المنبثقة عن الاتفاق.

الشح قال خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “60دقيقة” الذي يبث على قناة “ليبيا لكل الأحرار” أمس الجمعة أن البيان الختامي الصادر عن لجنة الحوار السياسي جاء تأكيداً بأن الاتفاق السياسي و تنفيذه هو المخرج الوحيد لهذه الأزمة التي تعيشها البلاد.

وإعتبر أن البيان رسالة قوية للمجلس الرئاسي للبدء بإتخاذ الإجراءات اللازمة وعدم التباطؤ  بسبب أي مبررات لإخراج البلاد من أزمتها الراهنة .

وأضاف الشح في ختام مداخلته أن الآليات الكفيلة بإتخاذ تعديلات دون المساس بجوهر الاتفاق السياسي تتمثل في المادة 12 من الأحكام الإضافية في الاتفاق السياسي .

المشاركة