تجدد المعارك بين القوات الشرعية والحوثيين في تعز

تجدد المعارك بين القوات الشرعية والحوثيين في تعز

تجددت المواجهات بين القوات الشرعية وميليشيات الحوثي وصالح في منطقة الأحكوم بمديرية حيفان في محافظة تعز جنوبي اليمن، وفق ما ذكرت مصادر أمنية، الأحد.

وذكرت مصادر ميدانية أن معارك ليلية عنيفة دارت في محيط موقع الخزان في تعز، وقصف المتمردون مواقع للقوات الشرعية، فيما قصفت الأخيرة مواقع المتمردين بالمدفعية الثقيلة.

كما شهدت منطقة الصلو جنوب شرقي تعز، تبادلا للقصف بين القوات الشرعية والمتمردين، وقد أصيب مدني واحد على الأقل في قذيفة أطلقها الحوثيون على قرى الصلو.

وكان ثلاثة مدنيين، من بينهم طفلان قد قتلوا، وأصيب 4 آخرون في قصف للمتمردين على حي ثعبات شرقي مدينة تعز، فيما قتل أحد المدنيين في انفجار لغم أرضي من مخلفات المتمردين في قرى سكنية غربي تعز.

واحترق منزل في حي الشماسي شرقي تعز من جراء سقوط قذيفة أطلقها المتمردون.

وقصفت مدفعية التحالف العربي والقوات الشرعية تعزيزات عسكرية قادمة للحوثيين من “بكيل مير” إلى جبهتي حرض وميدي بمحافظة حجة شمال غربي العاصمة، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، بحسب مصادر عسكرية.

وشنت طائرات التحالف العربي سلسلة غارات استهدفت مواقع للمتمردين في مديريات كتاف، ساقين، حيدان، وباقم بمحافظة صعدة معقل المتمردين الحوثيين .

وقصفت طائرات التحالف مواقع للانقلابيين في محافظة حجة، ونهم شرقي صنعاء، وبني مطر جنوب غربي العاصمة. واستهدفت الغارات أيضا موقع الدفاع الجوي المطل على الهندسة العسكرية في صرف وسعوان شرقي صنعاء.

وفي تطور آخر يشير إلى اتساع الهوة بين حليفي الانقلاب الحوثي وصالح، قدم  جليدان محمود جليدان، القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام والمقرب من علي عبد الله صالح استقالته مما تسمى “لجنة العفو العام” التي كان قد شكلها المجلس السياسي التابع للحوثيين وصالح.

المشاركة