تابعت قوات الجيش السوري الحر تقدمها بدعم جوي تركي نحو مدينة الباب شمال سوريا كجزء من عملية درع الفرات التي أعلنت عنها تركيا في أغسطس/آب الماضي، وذلك في محاولة لاستعادة المدينة الاستراتيجية من قبضة داعش الذي سيطر عليها قبل أشهر.

وقال محمد نور، مسؤول الإعلام في كتيبة “السلطات مراد” التابعة للجيش الحر، في اتصال مع CNN، إن قوات المعارضة السورية استعادت السيطرة على ثمان قرى القرب من الباب وأنها الآن على بعد سبعة كيلومترات من المدينة. وأضاف بأنهم سيحررونها خلال المرحلة الثالثة للعملية.

وقال الجيش التركي في بيان له إن طائراته نفذت 16 ضربة جوية على 15 هدفا تابعا لداعش في الباب الأحد، مدمرة مقرين لداعش، وعشرة مواقع دفاعية، ومستودع ذخيرة.

وذكر بيان لرئاسة هيئة الأركان التركية الاثنين، أن 9 من عناصر المعارضة قتلوا، وأصيب 52 آخرين، خلال اشتباكات مع مسلحي داعش، فضلًا عن إصابة 4 عناصر من الجيش التركي بجروح طفيفة، جراء استهداف عربة مدرعة بصاروخ مضاد للدبابات في منطقة الدانا الواقعة شمال الباب.

وسيطرت قوات المعارضة على 202 قرية ممتدة على مساحة ألف و620 كيلومتر منذ انطلاق عملية درع الفرات في 24 أغسطس/ آب الماضي، بحسب البيان.

المصدر : سي ان ان العربية

المشاركة