ليبيا – قال عضو مجلس الدولة بلقاسم قزيط أن بيان التجمع السياسي لنواب مدينة مصراتة بشأن سلامة وحماية الموانئ النفطية تركز على ضرورة أن تكون منطقة الموانئ النفطية بعيدة عن أي صراع أو أي حروب.

وكشف قزيط خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج”غرفة الأخبار” الذي يبث على قناة”ليبيا روحها الوطن”أمس الأحد عن أن البيان صدر لورود معلومات غير دقيقة عن إحتمالية تحضير بعض الأطراف لعمل عسكري ، مشيراً لعدم معرفتهم لحجم هذه القوة ومدى جديتها لكن هناك أنباء لمشاركة وزير الدفاع المفوض بهذا العمل.

قزيط أشار إلى أن البيان هدفه إيصال رسالة واضحة بعدم قبوله للعملية المحتمل وقوعها لأن النفط هو قوت لكل الليبين ومن الضروري إخضاعه لسلطات متفق عليها ، لافتاً لعدم وجود سلطات متفق عليها حالياً بليبيا و إن كان المجلس الرئاسي وفقاً للإتفاق السياسي وللقرارات الدولية هو الجهاز التنفيذي الوحيد الشرعي حسب تعبيره.

وأكد عضو مجلس الدولة على أن بيان التجمع السياسي لنواب مصراتة يهدف لمنع وقوع حرب في الموانئ النفطية مرجعاً ذلك لان أي حرب ستقع حالياً بالموانئ النفطية هي كارثه على الليبين بغض النظر عن المبررات متمنياً بأن تكون المنطقة بعيدة عن النزاعات.

وتابع قائلاً:”من خلال متابعتي الشخصية لم أرى أي تصريحات تبعث على الاستفزاز وفي تقيمي الشخصي ما دامت الموارد النفطية توزع عائداتها وتخدم كل ابناء الوطن فإن أي عبث بهذه المؤسسات أو أي محاولة حرب بها يعتبر عمل غير مقبول وغير مبرر ولا داعي له”.

المشاركة