ليبيا – أصدرت مجموعة أعضاء مجلس النواب الداعمين للإتفاق السياسي اليوم الإثنين بيانا عبرت فيه عن قلقها الشديد من تصريحات عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فتحي المجبري التي بين فيها المحاولات الخطيرة لرئيس المجلس فايز السراج للإستئثار بالقرار بمسائل جوهرية تتعلق بالأمن القومي لليبيا وعلاقاتها وتمثيلها بالخارج.

البيان الذي حصلت على نسخة منه صحيفة المرصد حذر من إصدار رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج عدداً من القرارات المهمة بمعزل عن بقية أعضاء المجلس ومخالفته للإتفاق السياسي فضلاً عن التعبير عن إيلاء المجموعة بوصفها داعمة للإتفاق لهذه المحاولات أقصى درجات الإهتمام لكونها تضع الوفاق الوطني المتمثل بالأجسام والأدوات المنبثقة عن الإتفاق السياسي والذي يعتبر عنواناً لهذه المرحلة على المحك.

وأضاف البيان بأن فلسفة الحوار ومساراته ومنهجه ومخرجاته تقوم على التوافق عبر تقريب وجهات النظر للوصول إلى نقاط مشتركة يلتقي فيها الجميع لتحقيق مصلحة الوطن العليا مشيراً إلى أن هذه الخروقات إن ثبت إرتكابها من قبل السراج أو أي من أعضاء الرئاسي ستجعل كافة الليبيين يعيدون حساباتهم في حقيقة هذا التوافق وجديته ومصيره وإعادة من كان مسانداً وداعماً لهذا الوفاق من المؤسسات الشرعية المنتخبة لحساباتهم وفقاً لهذه المعطيات بوصفهم المناط بهم متابعة ومراقبة الإتفاق السياسي لإنجاحه ووضع حد ونهاية له إذا ما إنحرف عن مساره أو لم يلبي الحاجة التي أوجد من أجلها.

وجدد البيان دعوة جميع الأطراف لتغليب مصلحة الوطن العليا على ما سواها من مصالح آيدولوجية وجهوية وخص بالدعوة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج الذي يفترض به أن يجسد هذا التوافق عنواناً ومنهجاً وسلوكاً والسهر على إنجاحه وأن يتسامى على التجاذبات الجهوية والعصبة القبلية والمنافع الخاصة.

ودعا أعضاء مجلس النواب الداعمين للإتفاق السياسي في بيانهم كافة الحريصين على وحدة البلاد وأمنها وإستقرارها وتوحيد كلمتها ومؤسساتها للوقوف صفاً واحداً بوجه هذه الخروقات ومطالبة السراج بالتوقف عن إرتكابها وإلغاء كافة الإجراءات والقرارات المخالفة للإتفاق السياسي والقوانين السارية فضلاً عن إعلانهم عن عقد إجتماع عاجل لتدارس قرارات وتصرفات رئيس المجلس الرائسي لحكومة الوفاق فايز السراج وما ورد في تصريحات عضو المجلس فتحي المجبري وإتخاذ مواقف حاسمة وشاملة تجاه مستقبل الإتفاق السياسي على أن يكون تغليب المصلحة العليا لليبيا وشعبها ووحدة ترابها إطارا حاكما لهذا الإجتماع.

15046209_10154550110616061_1525005120_n
بيان النواب المؤيدون للاتفاق السياسي بخصوص الخروقات القانونية لرئيس المجلس الرئاسي

 

 

 

 

المشاركة