ليبيا – وصف مدير المركز الإعلامي”لعملية البنيان المرصوص” أحمد هدية الأوضاع على خطوط التماس في منطقة الجيزة البحرية بأنه يسودها هدوء حذر مشيراً لإستعدادهم للتقدم خلال فترة قريبة ولوجود جولات استطلاعية وأخرى قتالية بين الحين والآخر.

وقال هدية خلال مداخلة هاتفية عبر نشرة أخبار قناة”ليبيا لكل الاحرار” أمس الأحد أن تنظيم داعش لا يعتمد على القناصة فقط بل يعتمد أكثر على قوته في التفخيخ فالقناصة ليس أسلوباً حديثاً يستعمل الآن في الحرب لافتاً إلى ان أغلب إصابات قواتهم كانت أما عن طريق القناصة أو  التفخيخ.

هدية أشار إلى تعطيلهم لقوة القناصة بشكل جزئي عن طريق استهداف مواقعهم بالدبابات والمدافع الثقيلة المجنزرة وليس كما يكون الحال بدخول السيارات العادية أو دخول المشاة، مضيفاً أن ماتبقى من التنظيم “الهالك” قد يستخدمون طريقة تفخيخ أخرى الاليات الثقيلة .

وأضاف مدير المركز الإعلامي لعملية البنيان المرصوص أن الكثير من المدنيين خرجوا في الفترة الماضية  ومن ضمنهم عائلة من وصفه بـ”الهالك حسن الكرامي ” مشيراً إلى أن العائلات وبعض الأسرى تحدثوا عن وجود عائلات أخرى موجودة ومحاصرة من قبل التنظيم الذي قام بتصفية لبعض ممن حاول الخروج لتسليم نفسهم.

وفي ختام مداخلته قال هدية أنه تم إستنفاذ جميع السبل لخروج العائلات المتبقية الذي كان سبب وراء تخفيف الضربات الجوية مستبعداً منح العائلات التي تريد الخروج مهلة إضافية.

المشاركة