ليبيا – قال المستشار احمد ابو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية ، بأن سامح شكري وزير الخارجية المصري استقبل اليوم الأثنين المبعوث الاممي الى ليبيا مارتن كوبلر، حيث تناول اللقاء تقييم الأوضاع السياسية والأمنية في لييبا وسبل دعم الأطراف السياسية وتشجيعهم على التوصل الى التوافق المطلوب حول تنفيذ اتفاق الصخيرات.

ابو زيد أوضح بحسب صحيفة الوفد المصرية أن الوزير شكري اكد للمبعوث الأممي على محورية اتفاق الصخيرات كأساس لأستعادة الاستقرار وتفعيل دور المؤسسات الليبية، مشيراً إلى أن كافة الجهود يجب أن تتركز على تشجيع المجلس الرئاسي الليبي على طرح التشكيل الجديد لحكومة الوفاق الوطني وأن يضطلع مجلس النواب الليبي بدوره في التصديق على تلك الحكومة بالإضافة إلى أهمية تنفيذ باقي بنود الأتفاق السياسي دون أية استثناءات.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية المصرية أن كوبلر أكد خلال اللقاء على محورية الدور المصري في دعم القضية الليبية لاسيما في ظل الاتصالات التي تتمتع بها مصر مع كافة الأطراف السياسية في ليبيا وأهميتها كدولة جوار جغرافي لليبيا.

وأكد شكري على أن مصر  لديها مصلحة مباشرة في أستعادة الاستقرار والأمن لليبيا، فضلاً عن عضويتها الحالية في مجلس الأمن ودورها في متابعة تنفيذ قرارت مجلس الأمن الخاصة بها..

المشاركة