ليبيا – اعتذر العميد حسين عبدالله العبار في خطاب له موجه لرئيس الحكومة المؤقتة عبد الله الثني يوم أمس الاثنين عن قبول منصب وكيل وزارة الداخلية في الحكومة المؤقتة ، داعياً الى لم الشمل ونبذ الفرقة والتكالب على المناصب لان مصلحة الوطن فوق الجميع.

العبار أوضح في خطابه الذي تحصلت المرصد على نسخة منه بأنه بعد صدور قرار تكليفه بمنصب وكيل وزارة داخلية المؤقتة ظهرت خلافات على السطح لم يكن على علم بها ، مبيناً أن قبوله لهذا المنصب في الوقت الحالي قد يزيد الامور تعقيداً فضلاً عن عدم سماحه لنفسه بأن يكون سبباً لتفاقم الخلافات بقدر ما كان يتمنى بأن يكون جزءً من الحل.

وعبر العبار عن شكره لثقة رئيس الحكومة المؤقتة ومنحه لهذا المنصب ، مؤكداً أن قبوله بهذا المنصب حين تم تكليفه لم يكن بسبب رغبته في اعتلاء أي منصب أو طلباً لمكانة رسمية رفيعة بحسب الخطاب.

يشار الى أن رئيس الحكومة المؤقتة عبد الله الثني بعد اقالته لوكيل وزارة داخلية المؤقتة اللواء محمد الفاخري  قد عين العميد حسين العبار خلفاً للفاخري بموجب قرار رقم (356) لسنة 2016 و الذي صدر بتاريخ 7 نوفمبر 2016.

15046190_1777987555787788_1889282457_n
خطاب اعتذار العبار

 

المشاركة