ليبيا – أعرب عضو مجلس النواب عيسى العريبي عن عدم رضاه من أدء المجلس الرئاسي بقيادة فائز السراج والخروقات القانونية المرتكبة من قبله منذ بداية توليه السلطة بشكل غير شرعي حسب تعبيره ، مطالباً إياه بالعودة إلى مقترح رئيس ونائبين والغاء المادة الثامنة التي تمس الجيش.

وفي ما يتعلق بالبيان الذي صدر عن فتحي المجبري قال العريبي أن الخروقات التي تحدث عنها المجبري سبق وطرحها البرلمان لأنه فعلياً هناك خروقات من المجلس الرئاسي معتبراً أن الرئاسي مجلس فاشل لأن أعضاءه لم يتوافقوا مع بعضهم.

وطالب العريبي خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج”غرفة الأخبار” الذي يبث على قناة “ليبيا روحها الوطن” أمس الإثنين بضرورة اختيار شخصيات وطنية جديدة تستطيع قيادة البلاد على أن تتناغم مع بعضها ، مبيناً بأن وجود رئيس ونائبين لادارة البلاد أفضل من 9 أشخاص.

العريبي إعتبر أن اجتماع لجنة الحوار في مالطا لم يخرج بأي جديد ولم يطرح النقاط الحقيقية الخلافية وانما مدد للمجلس الرئاسي الفاشل بحسب تعبيرة داعياً إياه بأن يترجل وأن يترك الساحة لأشخاص وطنين يستطيعون قيادة المرحلة القادمة.

ويرى عضو مجلس النواب ان حل الأزمة يكمن داخل ليبيا بالإجتماع والتحاور وطرح الخيارات أمام الليبيين في رئيس ونائبين وإلغاء المادة الثامنة مؤكداً على ضرورة أن يتوافق الجيش مع بعضهم سواء جيش المنطقة الغربية أو الموجود في برقه من أجل خلق قيادة موحدة.

وتابع العريبي قائلاً:” اعتقد ان الخطأ بلجنة الحوار هو عدم وجود أطراف فاعلة داخلها والتمثيل على طاولة الحوار غير حقيقي لأنه هناك قوى فاعلة على الارض أو قوى فاعلة سياسية غير ممثلة نحن نرى أن الاشخاص الموجودين على طاولة الحوار لا يستطيعون تغيير أي شيء في الشارع أو أي مؤسسة”.

و في ختام ماخلته أبدى العريبي تمنياته بأن يكون الحوار حقيقي، معتبراً أن الامن إختل بعد 17 فبراير 2011 فمن الضروري معالجة المشكلة الأمنية قبل علاج الموقع السياسي لأن الجيش هو الذي يحمي المؤسسات السياسية الشرعية.

المشاركة