أعلن الكرملين الاثنين 14 نوفمبر/ تشرين الثاني أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ناقش في اتصال هاتفي مع الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، ضرورة توحيد الجهود في محاربة الإرهاب.

وأكد الكرملين على أن الجانبين بحثا سبل تسوية الأزمة السورية، مشيرا إلى أن الرئيس الروسي والرئيس الأمريكي المنتخب اتفقا على مواصلة الاتصالات الهاتفية وعقد لقاء شخصي في المستقبل.

وقال الكرملين إن بوتين أعرب لترامب عن استعداد موسكو لبناء علاقات شراكة مع الإدارة الجديدة للولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح بوتين خلال مكالمته مع ترامب استعداد موسكو للحوار مع واشنطن على أساس المساواة، والاحترام وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

وقال الكرملين: “أثناء الاتصال تطرق الجانبان إلى تقييم الوضع الحالي للعلاقات الروسية الأمريكية، مشددين على ضرورة العمل المشترك والفعال من أجل تطبيع العلاقات ومناقشة كافة المسائل الملحة”.

وأشار الكرملين إلى أن الجانبين شددا على أهمية تشكيل قاعدة متينة للعلاقات الثنائية عن طريق تطوير مكوناتها التجارية الاقتصادية.

من جهته، أعرب الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب عن أمله في علاقة متينة وطويلة الأمد مع موسكو.

ونقل مكتب ترامب عنه قوله: “نتطلع بجدية إلى إقامة علاقات قوية ومتينة وطويلة الأمد مع روسيا والشعب الروسي”.

يذكر أنه في العام القادم 2017 تمر الذكرى 210 على إقامة العلاقات الروسية الأمريكية، ما يشكل دافعا لإعادة تطبيع العلاقات الثنائية بين البلدين.

المصدر: وكالات

المشاركة