قالت تقارير متطابقة لوسائل إعلام تونسية ظهر اليوم الثلاثاء ان قوات بحرية ليبية فتحت نيرانها تجاه مراكب صيد تونسية عند الحد البحري الفاصل بين البلدين مما استدعى تدخّل البحرية الوطنية التونسية لإنقاذ الموقف   .

و لم توضح التقارير نوع التدخل الذى قامت به البحرية التونسية و عن ما إذا كان داخل المياه الليبية او التونسية الا ان معلوماتها تطابقت بشأن تمكّن اثنين من المراكب من الفرار في حين تم احتجاز ثلاثة مراكب أخرى أقتيدت الى جهة غير معلومة فى الشواطئ الليبية.

وأكدت  أنّ المراكب التى تعرضت لاطلاق النار و التوقيف كانت قد انطلقت من ولاية صفاقس و كان على متن كل واحد منها حوالي 14 بحارا.

يشار الى ان المياه الليبية شهدت خلال السنوات الماضية تكراراً لهذه الحوادث التى كانت تنتهي دائما بالتوقيف ثم الافراج و ذلك بسبب ضعف الرقابة البحرية على حركة الصيادين الذين ينتهكون المياه و الثروة البحرية الليبية سواء من صيادين الجانب التونسي او المصري و حتى الاوروبي .

المشاركة