ليبيا – أكدت كتلة المسار الوطني بمجلس النواب في بيان لها على تمسكها بمخرجات الاتفاق السياسي كسبيل لحل الكثير من المشاكل التى تمر بها البلاد ويعانيها الوطن.

كتلة المسار الوطني أعربت في بيانها الذي تحصلت المرصد على نسخة منه اليوم الثلاثاء عن قلقها من الخطر المحدق بالاتفاق السياسي في ظل ضعف أداء المجلس الرئاسي باعتباره الذراع التنفيدية للاتفاق وعدم جديته في اتخاذ الكثير من الاجراءات والتدابير لتوفير احتياجات الوطن والمواطن اضافةً الى تردي الاوضاع الامنية.

وأدان البيان عرقلة كافة الجهات للاتفاق السياسي والتحول الديمقراطي في البلاد ، منبهةً الى أنه في حالة استمرارية المجلس الرئاسي في نفس أدائه وانقساماته والتخبط في بياناته وتصريحاته وقراراته وعدم مقدرته على رفع المعاناة عن كاهل المواطن فأنها ستجد نفسها مضطرة الى البحث عن مسارات توافقية جديدة تغليباً لمصلحة الوطن.

ودعت الكتلة في ختام بيانها كافة الجهات ذات العلاقة لتحمل مسؤولياتها والعمل على اتخاذ اجراءات عاجلة بحجم معاناة الوطن والخروج به الى بر الامان.

بيان كتلة المسار الوطني بخصوص أداء المجلس الرئاسي
بيان كتلة المسار الوطني بخصوص أداء المجلس الرئاسي
المشاركة