أكدت مصادر استخبارية متطابقة للمرصد مقتل الجزائري مختار بلمختار زعيم كتيبة الملثمون المتبثقة عن ”  تنظيم القاعدة فى بلاد المغرب الاسلامي ” فى  القصف الذي استهدف 3 منازل فى منطقة القرضة الشاطي الليلة الماضية .

و قالت ذات المصادر التى فضلت عدم الكشف عن هويتها  مساء اليوم الثلاثاء ان  خمسة من كبار مسؤولي التنظيم من بينهم  مصري و تونسي و مغربي لقو حتفهم فى هذه الغارات .

و أضافت ان عبد المنعم سالم الحسناوي المكنى بـ ” أبوطلحة ” لم يكن من بين القتلي كما تحدثت عن خلافات حادة بين قيادات القاعدة هناك فى ما بينهم مع تجار مخدرات تعود الى شهر إبريل الماضي .

و يكنى المختار بن محمد بلمختار بأبو العباس خالد و هو من مواليد 1 يونيو 1972، بغرداية الجزائرية و كان أميراً لمنطقة الصحراء في الجماعة الإسلامية المسلحة والجماعة السلفية للدعوة والقتال ثم أميراً لكتيبة الملثمين في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ومؤسس كتيبة الموقعون بالدماء.

و في 14 يونيو 2015، قالت الحكومة المؤقتة أن بلمختار قتل في غارة جوية أمريكية جنوبي أجدابيا و أكد وقوعها الجيش الأمريكي ولكن لم يؤكد وفاة بلمختار بعد حتى ظهر الاخير بعد ذلك فى تسجيل مرئي مصور و هو حي و يتجول فى الصحراء رفقة قيادات من مجلس مجاهدي اجدابيا و ظل متابعاً من عدة أجهزة غربية أبرزها جهاز المخابرات الفرنسي .

و فى 24 يوليو الماضي أصدر بلمختار المكني كذلك بـ ” الاعور ” بياناً خاصاً حول ليبيا دعا خلاله ” المجاهدين ” الى النفير نحو بنغازي و افتكاكها من ” الطواغيت ” نصرة للاسلام و المسلمين  .

المشاركة