أعلنت وحدات حماية الشعب الكردية السورية عن انسحاب قواتها من مدينة منبج من أجل المشاركة في حملة تحرير مدينة الرقة من تنظيم داعش.

من جهته وصف المبعوث الأمريكي الخاص بريت مكجيرك هذه الخطوة بأنها “حدث مهم” قائلا في حسابه على موقع تويتر، “إن كل وحدات حماية الشعب الكردية ستغادر منبج إلى شرق الفرات بعد تدريب الوحدات المحلية على مواجهة تنظيم داعش”.

ودعت تركيا مرارا وحدات حماية الشعب للانسحاب إلى شرق الفرات، إذ تعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب قوة معادية وتتهمها بوجود علاقات متينة مع المتمردين الأكراد منذ 30 عاما في الأراضي التركية.

يذكر أن مدينة منبج كانت قد حررتها قوات يتقدمها المقاتلون الأكراد من تنظيم “داعش” مؤخرا، فيما أطلقت تركيا، داعمة قوات سورية معارضة عملية “درع الفرات” في 24 أغسطس/ آب بهدف إنشاء “منطقة آمنة” شمال سوريا قرب الحدود التركية.

المصدر : وكالات

المشاركة