ليبيا – قال حزب العدالة والبناء اليوم الخميس في بيان له أن هناك حملة اعلامية موجهة ضده يقودها رئيس حكومة الانقاذ خليفة الغويل ، مبيناً بأنه “يدعي” مجموعة من”الافتراءات”و الاتهامات ضدههم والتى لم تعد تنطلي على أحد حسب تعبيرهم.

حزب العدالة والبناء إعتبر في بيانه الذي تحصلت المرصد على نسخة منه أن هذه الحملة تأتي بسبب مواقف الحزب المنحازة للوفاق و السلام ولم شمل الليبيين ، مبيناً بأنه هذه المواقف لم ترق للمتشبثين بالسلطة وأصحاب المصالح الضيقة على حساب استقرار الوطن .

وأفاد الحزب في بيانه بأن تهم الغويل الواردة في لقائه الاخير عارية عن الصحة ، مؤكداً بأنه متمسك بمواقفه الداعمة للحوار والمصالحة الشاملة.

وبين الحزب بأنه يسخر كل امكانياته في سبيل إنهاء حالة الانقسام السياسي والمجتمعي وتسريع الخطى للخروج من الازمة التى تشهدها البلاد، مضيفاً بأن “حملات” التخوين والتشويه التى وصفها بـ”المغرضة”  التى توجه له من طرفي النقيض الذين اختلفوا في كل شيء الا في رفضهم للوفاق السياسي حسب تعبيره .

وكشف حزب العدالة و البناء عن شروعه باتخاذ كافة الاجراءات الازمة لرفع دعوى قضائية ضد من أدلى بهذه الاتهامات التى اعتبرها ستحرف وتضلل الرأي العام وضد وسائل الاعلام  التى روجت لها دون تثبيت وتأكد من صحتها.

15137675_1229401390472143_2645919874381633462_o

المشاركة