ليبيا – أكد عضو مجلس النواب عز الدين قويرب أن أغلب أعضاء المجلس يرون بالإتفاق السياسي أرضية مشتركة يمكن البناء عليها بعد إجراء تعديل بتشكيلة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق وإعتماد مبدأ رئيس ونائبين للمجلس كما ورد بالمسودة الرابعة من الإتفاق.

قويرب أوضح بمداخلته الهاتفية في برنامج تغطية خاصة الذي أذيع أمس الأربعاء عبر قناة النبأ بأن التعديل يجب أن يشمل أيضا ما يتعلق بشرعية مجلس الدولة الذي إنبثق من دون قيام مجلس النواب بتعديل الإعلان الدستوري وتضمين الإتفاق فيه ما يعني وجوب تفكيك التشكيل الحالي لمجلس الدولة وإيجاد توازن فيه ليضم كافة الأطياف والإتجاهات السياسية بالبلاد فضلا عن أهمية عودة إنضمام المقاطعين لمجلس النواب لإحداث التوازن بالمجلس.

وتطرق قويرب لمسألة ترحيب المبعوث الأممي مارتن كوبلر بمقترحات التعديلات التي يجب أن تطرأ على الإتفاق السياسي التي نقلها له بعض أعضاء مجلس النواب مضيفا بأن من عادة المبعوثين الدوليين عدم إظهار نواياهم الخاصة والإكتفاء بعرض المقترحات على بقية الأطراف.

وأضاف بأن تحقق قبول الأطراف المحلية والإقليمية والدولية لهذه المقترحات وتقبل البعثة الأممية لمسألة إجراء مشاورات واسعة بشأنها سيفتح الباب واسعا أمام إمكانية حل أزمة الإتفاق السياسي المتمثل أغلبها بالمجلس الرئاسي الحالي ملقيا بلائمة العجز عن تنفيذ الإتفاق على عاتق هذا المجلس الذي قام بعد أمور تدخل بإطار تحريف الإتفاق السياسي وإبتداع أشياء لا توجد فيه ومخالفته في أكثر من موضع.

 

المشاركة