ليبيا – ناشدت الحكومة المؤقتة العقلاء والوجهاء وأعيان ومشائخ قبائل الجنوب إلى العمل بشكل سريع لإصلاح ذات البيين وتقريب وجهات النظر والجلوس مع أولياء الدم بغية وقف هذا النزيف الذي يكون الخاسر الوحيد فيه هو ليبيا بفقدانها خيرة شبابها بالمعارك الجانبية.

وإعتبرت الحكومة المؤقتة في البيان الصادر عنها أمس الجمعة والذي تحصلت المرصد على نسخة منه أن المعارك الجانبية التي يقضي بها شباب ليبيا أرواحهم بأن المستفيد الأكبر منها هم أعداء الوطن والمتربصين به والذين ما فتأوا يوقضون الفتنة.

وطالبت الحكومة جميع المصلحين من أبناء المنطقة لدعوة الجميع على كلمة سواء من أجل تثبيت الحق، مؤكدةً على إستعدادها الدائم و المستمر للتعاون مع المجالس المحلية و مؤسسات المجتمع المدني ولجان المصالحة بمدينة سبها.

وأضاف البيان بأن الحكومة المؤقتة تسعى لتقديم كل ما تحتاجه المنطقة الجنوبية من أجل الحفاظ على الأمن وصون النسيج الإجتماعي والمصاهرة وصلة الرحم بين أبناء تلك القبائل حرصاً على وحدة الشعب الليبي وإستقراره.

15138499_1125608700892568_1455420300312476158_o

المشاركة