عثرت القوات العراقية على مقبرة جماعية جديدة في منطقة استعادتها مؤخرا من عصابة داعش الارهابية قرب الموصل، بحسب ما أفادت مصادر إعلامية الجمعة.

وتقع هذه المنطقة التي استعادتها قوات النخبة التابعة لوزارة الداخلية، خارج قرية تل الذهب على بعد حوالي 10 كلم جنوب الموصل معقل تنظيم داعش.

وأمكن رؤية بقايا عظام وملابس بينها سروال ممزق وزوج من الأحذية، كانت تنبعث منها رائحة كريهة.

ونقل مسؤول في وزارة الداخلية عن سكان أن جثث نحو 40 شخصا قد تكون موجودة في هذا الموقع الذي استخدمه تنظيم داعش لتنفيذ إعدامات.

وقال الملازم يحيى جمعة الموجود في الموقع إن “غالبية هؤلاء الأشخاص كانوا أعضاء في قوات الأمن والجيش والشرطة”.

وأضاف “كانوا نحو 40 بحسب شهود عيان”.

وهذه ليست المرة الأولى تعثر القوات العراقية على مقابر جماعية في المناطق التي تستعيدها من قبضة المتطرفين.

فقد عثرت الأسبوع الماضي في قرية حمام العليل، جنوب غرب الموقع الجديد، على مقبرة جماعية قال سكان إنها قد تحتوي على مئات الجثث، وفق ما ذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش.

وقام التنظيم المتطرف بأبشع الممارسات وأكثرها وحشية في المناطق التي سيطر عليها خلال السنتين الماضيتين، تضمنت عمليات إعدام جماعية موثقة بالصور وأشرطة الفيديو.

المشاركة