ليبيا – قال عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق موسى الكوني أن كل من وقع على الإتفاق السياسي ملزم به وجميع الأطراف المتناقضة ملزمة بتنفيذه.

الكوني أعرب عن أسفه في تصريح له عبر قناة “ليبيا لكل الاحرار” أمس الجمعة من رفض بعض الاشخاص التعامل مع المجلس الرئاسي معتبراً أن أكبر تحدي يواجه الرئاسي ليس وجوده بطرابلس بل وجوده في المنطقة الشرقية.

وإعتبر نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق أن عدم التحاق بعض أعضاء الرئاسي أدى إلى إضعافه ، كاشفاً على الإتفاق مع العضو بالمجلس الرئاسي علي القطراني على العودة و مراجعة القرارات التي اتخاذها الرئاسي في وقت سابق بغيابه.

وفي الختام قال الكوني أنه عند إختلاف الساسة وعندما ترى كل الأطراف أنها صاحبة الشرعية عندها يجب الرجوع الى المشرع وهو المواطن.

المشاركة