نقل تقرير لوكالة رويترز اليوم الأحد عن  مسؤول بوزارة الصحة  فى طرابلس مقتل 16 شخصا على الأقل  و إصابة 50 بجروح في الإشتباكات المستمرة منذ  أربعة أيام  في مدينة سبها ، و وفقا لسكان وتقارير محلية فأن هذه الموجة من أعمال العنف اندلعت بين قبيلتي القذاذفة و أولاد سليمان بعد حادث تسبب به قرد ينتمي صاحبه إلى إحدى هاتين القبيلتين بعد أن هاجم القرد مجموعة من التلميذات الذين كانوا يمرون من أمام محله .

 
و بحسب وكالة رويترز فأن القرد سحب غطاء رأس  إحدى  التلميذات  مما دفع برجال إحدى القبيلتين للرد عن طريق قتل القرد و ثلاثة أشخاص من القبيلة الأخرى و ذلك وفقا لأحد السكان الذي تحدث للوكالة  التى قالت أنها لم يتسنى لها حتى الآن الوصول إلى مسؤولي المدينة لتأكيد هذه المعلومات .

و قد شهد اليومين الثاني و الثالث لحادثة القتل  تصعيداً أستخدمت فيه الدبابات  ومدافع الهاون والأسلحة الثقيلة الأخرى مع إستمرار الإشتباكات المتفرقة و توقف الحياة  بشكل كامل في مناطق المعارك .

 
و أضافت الوكالة : ” مثل أجزاء أخرى من ليبيا، سبها ابتليت كغيرها من المدن بالانقسامات و الصراعات بين الفصائل المسلحة التى تشكلت  عقب  الانتفاضة التي أطاحت بمعمر القذافي قبل خمس سنوات ” .

و يقول التقرير أن قوة أولاد سليمان تمثل أقوى الفصائل المسلحة في المنطقة  التى كانت مركزا للمهاجرين وتهريب السلاح في الجنوب و تابع : ” انتهاكات الميليشيات غالبا ما تهمل في ليبيا مع تدهور الأوضاع المعيشية بشكل حاد ” .

وقال سكان محليون لرويترز أن المحاولات التى بذلها زعماء القبائل للتهدئةو وقف إطلاق النار بحيث يمكن انتشال جثث قد فشلت.

أما المتحدث باسم المركز الطبي فى سبها كشف على أن المركز إستقبل جثث 16 شخصا قتلوا في هذه الاشتباكات و نحو 50 مصاباً و ذلك حتى مساء اليوم الاحد مؤكداً أن من بين القتلى و الجرحي  نساءوبعض الأجانب من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء سقطوا بسبب القصف العشوائي .

 

المشاركة