بعد طول غياب عن وسائل الاعلام ، نعى رئيس المؤتمر الوطني العام نوري بوسهمين حادثة قتل الشيخ نادر العمراني و ذلك فى مداخلة هاتفية أجرتها معه ظهر اليوم الاثنين قناة النبأ الفضائية خلال تغطيتها الخاصة للحادثة .

و قال أبوسهمين ” بقلوب ملؤها الأسى والحزن تلقينا اليوم جميعا خبر مقتل الشيخ العلامة نادر العمراني ، نعزي انفسنا ونعزي أسرة الشهيد نعزي سماحة مفتي عام ليبيا ودار الإفتاء وعلماءنا الأجلاء ” .

و بدا التأثر و الحزن واضحاً على صوت أبوسهمين الذى تابع قائلا ” ماذا اقول في مثل هذا المصاب الجلل وداعا شيخ نادر في لقاء إلى الحشر وان كان في قلبي عليك لظى الجمر ، نودع قامة ًعلامة الرجل الذي قيل فيه أنه بألف رجل يبكيه اليوم المظلومين لأنه كان ناصرهم ” .

و أضاف ” الشيخ نادر يبكيه الفقراء اليوم لأنه كان عائلهم ، تبكيه كلمة الحق لأنه كان الناطق بها ، يبكيه الثوار لأنه كان شيخهم وحاضنتهم ، وتبكيه طرابلس وتبكيه زوارة وتبكيه ليبيا وتبكيه الأمة الإسلامية لأنك علم ونجم ، تبكيك أسرتك لأنك الفؤاد والحنون، يبكيك طلبة العلم واصدقاؤك لأنك أفضلهم لا اعتراض على قدر الله ولكنه فراق لأحب الأحباب عسى ان يجمعنا الله بهم جميعا في مقام الشهداء ، عشت شيخ نادر حميدا ومتً شهيدا هكذا نحسبك عند الله ، والله حسيبكو ويل للقتلة الأشرار فلا نامت أعين الجبناء ” .

يشار الى ان جهاز المباحث العامة فى طرابلس نشر فجر اليوم الاثنين اعترافات مصورة لشخص قال انه شارك فى عملية تصفية العمراني رفقة شخصين آخرين دون ان يكشف عن مكاني تنفيذ العملية او الجثة او تاريخ تنفيذها .

المشاركة