اعرب مجلس حكماء و اعيان سوق الجمعة عن اسفه لحادثة اختطاف و و قتل الشيخ نادر العمراني عضو دار الافتاء و وصول الامر فى طرابلس الى هذا الحد من ” الانحراف عن الاسلام الصحيح ” .

واعتبر المجلس فى بيان له اصدره مساء اليوم الثلاثاء و تلقت المرصد نسخة عنه ان هذه الواقعة لا تختلف عن ما يقوم به تنظيم داعش من تكفير للمسلمين و استباحة دمهم بحجة اقامة الدين .

بيان مجلس اعيان و حكماء سوق الجمعة حول واقعة مقتل الشيخ نادر العمراني
بيان مجلس اعيان و حكماء سوق الجمعة حول واقعة مقتل الشيخ نادر العمراني

واشاد البيان بمجهودات ” جهاز المباحث العامة ” الذى قال انه واصل الليل بالنهار حتى وصل الى ملابسات الجريمة و تقديمها للعدالة حتى لا يتكرر ما اسماه بـ ” مشهد بنغازي ” .

و دعا حكماء سوق الجمعة فى ختام بيانهم النائب العام الى فتح تحقيق فى القضية على وجه السرعة و القصاص من الجناة بما يرضي الله مؤكداً ان حماية العاصمة هي مسؤولية كل الليبيين و ان الجدال باللتى هي احسن و تقديم الدلائل و اقامة الحجة واجب شرعي .

المشاركة