عرض جهاز المباحث العامة فى طرابلس فجر اليوم الاثنين اعترافات مصورة لشخص ملتحي أدلى خلالها بتفاصيل عن عملية خطف الشيخ نادر العمراني و من ثم قتله رمياً بالرصاص .

 

ح
و روى الشخص الذى ظهر فى مقطع الاعترافات كيف ان شخصاً يدعى عبدالحكيم مقيدش حفر حفرة عميقة للعمراني و انزله بها ثم قال له ” مش عيب عليك ضللت الناس و اصبحت ضال مضل بعد ما قريت فى السعودية و تخرجت منها و رجعت الى ليبيا لتضليل الناس و غرتك المناصب و المقاعد اللى عطوهالك فى دار الافتاء ؟ ”

و تابع ذات الشخص حديثه و هو يذرف الدموع كيف ان العمراني رد عليه و قال انا الذى درسته أنقله للناس ” فرد عليه مقيدش بأنك ضليت و أضليت الناس من خلفك لانك اغتريت بالمال و المناصب ”

و أكمل الراوي الذى لم يكشف تسريب الجهاز عن اسمه كيف ان عبدالحكيم سحب أقسام سلاح كان بحوزته من نوع ” كلاشنكوف ” و كيف ان العمراني اطلق الشهادتين بصوت عالي فقام عبدالحكيم بتفريغ مخزن رصاص كامل فى جسد العمراني ثم جاء شخص آخر يدعى احمد الصافي و اطلق الرصاص بدوره فى الهواء و فوق رأس العمراني .

و فى سياق متصل نعى الشيخ مقداد الشريف و هو داعية و خطيب بوزارة الاوقاف و مقرب من دار الافتاء الشيخ العمراني على صفحته قائلا ” الشيخ نادر العمراني فى ذمة الله ” .

 
يشار الى ان الشيخ نادر العمراني و هو عضو فى مجلس بحوث دار الافتاء و ضيف دائم على قناة التناصح الفضائية كان قد أختطف فى طرابلس على يد مجهولين فجر يوم السادس من أكتوبر الماضي .

المشاركة