بين السخرية و التعجب و التحليل السياسي ، تداولت عدد من القنوات و الصحف العالمية و العربية نبأ تسبب قرد فى سبها جنوبي ليبيا بإشتباكات قبلية أسفرت حتى الان عن مقتل 20 شخص و جرح ما يزيد عن 60 آخرين .

 

قناة CCTV الصينية عنونت الخبر على موقعها الرسمي ان 20 شخصاً قتلوا فى اشتباكات بعد قيام مجموعة من الشباب باطلاق قرد على طالبة فى الثانوية ، اما روسيا اليوم الروسية الناطقة بالانجليزية فعنونت الخبر بالقول ان اشتباكات استخدمت فيها الدبابات و قذائف الهاون بسبب قرد لازالت مستمرة لليوم الثالث .

 
و بعبور الاطلسي غربا وصولاً الى الولايات المتحدة الامريكية قالت قناة فوكس نيوز ان هجوم قرد تسبب فى اشتباكات قبلية اوقعت ما لا يقل عن 20 قتيل ، اما الجارديان البريطانية فقالت ان اشتباكات قبلية بسبب هجوم قرد تسبب فى قتل اكثر من دزينة من البشر .

 
كما تناولت عدد من وسائل الاعلام العربية كقناة MBC و الجديد اللبنانية و نسمة التونسية و صحيفة البيان الاماراتية هذا الخبر بأشكال مختلفة من التعليقات .

 
و كان القاسم المشترك بين كل هذه التقارير هو الاشارة الى فوضى السلاح و القبلية التى تعيشها ليبيا و الى فشل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فى بسط سيطرته على زمام الامور الى درجة عدم قدرته على اخماد معارك باتت تنشب داخل المدن بسبب تقاسم النفوذ و المال و حتى القرود و ذلك بالرغم من مناشدته لاطراف القتال فى سبها بايقافه و تشكيله لجنة تحقيق ستكون نتائجها طي ادراج النسيان كغيرها من لجان التحقيق .

المشاركة