أميركا تحدد أسماء ضباط سوريين “سيحاسبون يوما ما”

أميركا تحدد أسماء ضباط سوريين “سيحاسبون يوما ما”

حددت مبعوثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سامانثا باور أسماء ضباط سوريين قالت إنهم مسؤولون عن شن هجمات عسكرية على مدن ومناطق سكنية وبنى تحتية مدنية منذ عام 2011، وأكدت “يوما ما سيحاسبون”.

وقالت باور أمام مجلس الأمن، يوم الاثنين، إن الولايات المتحدة تعلم أيضا أين وقعت أعمال التعذيب في سوريا، وذكرت أربعة أفرع للمخابرات الحربية وفرع لتحقيقات القوات الجوية في مطار المزة العسكري ومستشفيات تشرين وحرستا العسكرية.

وحددت باور أيضا أسماء قادة عسكريين ومسؤولي سجون يعملون في تلك المنشآت، وقالت إن الولايات المتحدة “سوف تواصل القتال وستحملهم مسؤولية جرائمهم الكريهة”.

والمسؤولون الذين حددتهم باور هم اللواء جميل حسن قائد المخابرات الجوية، واللواء أديب سلامة رئيس فرع المخابرات الجوية في حلب، وعبد السلام محمود رئيس فرع تحقيق في المخابرات، والعقيد قصي ميهوب من الاستخبارات الجوية، والعميد صلاح حماد من المخابرات العسكرية في دمشق.

وتشمل القائمة أيضا اللواء رفيق شحادة رئيس شعبة استخبارات عسكرية، والعميد حفاظ مخلوف قريب الرئيس الأسد ويعمل في الاستخبارات، والعميد عدنان عبود حلوة – مسؤول سلاح كيماوي، بالإضافة إلى العقيد حامد خليل طاهر وهو مسؤول سلاح كيماوي.

المشاركة