ليبيا – إستنكر عميد بلدية بنغازي أحمد العريبي التفجير الإرهابي الأخير الذي إستهدف المدينة مبيناً بأن الأعمال الظلامية التي تقوم بها جماعات إرهابية بتنظيم “داعش” وغيره تأتي في وقت أوشكت فيه على نهايتها بفضل جهود وتضحيات قوات الجيش والشباب المساند.

العريبي أكد بمداخلته الهاتفية خلال تغطية خاصة لقناة ليبيا الإخبارية بشأن التفجير أمس الإثنين بأن هذه الأعمال قد تتكرر في المستقبل نظراً للهجمة الكبيرة التي تستهدف بنغازي ولإفتقار الأجهزة الأمنية بالمدينة للوسائل والإمكانيات والأجهزة التقنية الحديثة للتعامل مع هذه التفجيرات مستدركاً بالتأكيد على بذل عناصر هذه الأجهزة أقصى قدر من الجهود من أجل تأمين بنغازي على الرغم من كل ما يعانون منه من نواقص لوجستية.

وأضاف بأن الأجهزة الأمنية في بنغازي سواء بوزارة الداخلية أو جهاز المخابرات أو جهاز الأمن الداخلي تمتلك الملاكات المدربة على أعلى المستويات على إستخدام التقنيات والوسائل والأجهزة الحديثة للتعامل مع التفجيرات إلا أنها تفتقر إلى الأجهزة اللازمة مناشداً في الوقت ذاته رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح وجميع أعضاء المجلس الشرفاء ورئيس الحكومة المؤقتة عبد الله الثني بمد يد العون على وجه السرعة للأجهزة الأمنية في بنغازي.

وطالب العريبي الحكومة المؤقتة بإعتماد وتسييل ميزانية بلدية بنغازي الموجودة بأدراج الحكومة بعد عرضها على إجتماع في رئاسة وزراء الحكومة لاسيما في ظل بقاء البلدية من دون ميزانية منذ تسلمه مهام عمادتها داعياً في الوقت ذاته رئيس الحكومة المؤقتة عبد الله الثني للإسراع في ذلك لتمكين المدينة من مواجهة المؤامرات التي تستهدف أمنها وإستقرارها.

 

المشاركة