ليبيا – انسحب وفد قبيلة ورفلة وعدد من وفود القبائل الاخرى من بينها وفود قبائل المقارحة والمحاميد ظهر اليوم من إجتماع للمصالحة بين قبيلتي اولاد سليمان والقذاذفة احتجاجاً على حضور إبراهيم بن غشير على رأس وفد من ” مجلس حكماء وأعيان مصراتة ” .

وقالت مصادر ان وفد ورفلة كان أول المنسحبين بسبب احاديث جانبية على هامش الاجتماع اجراها بن غشير مع عدد من وفود القبائل الاخرى تحدث خلالها عن ” الثورة المضادة ” ومسؤولية ” ازلام النظام ” من قبيلة القذاذفة عن تفشي الاجرام وتوتر الاوضاع فى سبها .

واعتبر المنسحبون هذا الموقف وقوفاً الى جانب طرف لتغليبه على حساب طرف آخر فى الوقت الذى يجب ان يكون دور القبائل محايداً وعلى مسافة واحدة من الجميع .

ولم يتسنى للمرصد الاتصال بالشيخ بن غشير بسبب سوء الاتصالات فى المدينة التى تشهد اشتباكات دموية منذ الخميس الماضي اسفرت عن وقوع العشرات بين قتيل وجريح .

يشار الى ان مدينة مصراتة تحوي مجلسين للحكماء والاعيان أحدهما اسلامي التوجه برئاسة الشيخ إبراهيم بن غشير ومشكل بقرار من رئاسة المؤتمر العام ومقرب من المفتى الصادق الغرياني ويقابل بتشكيك فى وضعه القانوني اما الآخر برئاسة الشيخ امحمد عبدالعال ومشكل من قبل المجلس البلدي وفق قانون البلديات الصادر عن رئاسة الوزراء .

المشاركة