ليبيا – أدان حزب العدالة والبناء في بيان له اليوم الثلاثاء اغتيال “الشيخ” نادر العمراني ، معتبراً أن هذه الاعمال تتنافى مع أدنى القيم والاعراف الانسانية.

حزب العدالة والبناء طالب في بيانه الذي تحصلت المرصد على نسخة منه الجهات المسؤولة ذات الاختصاص بمعلومات وافية عن الحادثة حتى لا يتم استغلالها في تصفية حسابات خاصة واثارة الفوضى وزعزعة أمن واستقرار العاصمة.

وطالب الحزب في بيانه النائب العام بطرابلس بفتح تحقيق عاجل و شفاف لكشف ملابسات الحادثة وإظهارها للرأي العام وتحديد الجناة والقصاص منهم.

ودعا البيان كافة مؤسسات الاهلية بضرورة ضبط الخطاب على وسائل الاعلام والمنابر والخطب والدروس والكف عن التحريض وتهييج الناس ، معتبراً بأن هذا الخطاب سيسهم في اذكاء الفتنة و بث سموم الشقاق والكراهية.

وأضاف حزب العدالة و البناء :” يجب عدم السماح لمن يحتكرون الاسلام على أنفسهم ويطلقون على من يخالفهم من المسلمين أحكام التكفير والتبديع والتضليل ويعتبر الحزب ذلك بمثابة الدعوة للقتل وسفك الدماء والقيام بأعمال خارجة عن القانون”.

15202484_1806891172900436_3557425759864117139_n
بيان حزب العدالة و البناء بخصوص اغتيال العمراني
المشاركة