ليبيا- أصدرت “سرايا الدفاع عن بنغازي” الموالية لمفتي المؤتمر العام الصادق الغرياني اليوم الثلاثاء بياناً إستنكرت فيه مقتل “الشيخ” نادر العمراني بوصفه “عالماً جليلاً وشهيداً” طالما دعا لمكارم الأخلاق وأوصى بها.

البيان الذي حصلت صحيفة المرصد على نسخة منه أكد بأن إختطاف وقتل العمراني يمثل بداية فعلية للمخطط الإنقلابي الذي حذرت منه “السرايا” سابقاً الساعي إلى جر العاصمة طرابلس إلى ما أوصفته بـ”وحل كرامة حفتر المشؤومة” وتكرار مشهد مدينة بنغازي فيها بعد قتل “الشيخ” طارق الدرسي بمدينة المرج وإغتيال من وصفته بـ”شيخ بنغازي المصلح” منصور البرعصي والغدر بالخطيب “الشيخ” نبيل ساطي وغيرهم الكثير من الدعاة وأهل القرآن لإسكات صوت العلماء الربانيين وإفراغ الساحة من المصلحين بحسب البيان.

ودعا البيان من وصفهم بـ”المشائخ الأجلاء” للإحتراز وأخذ كامل الحيطة والحذر من “العصابات الإجرامية الإنقلابية” مطالباً في الوقت ذاته “الثوار” الشرفاء لجمع الكلمة ورص الصفوف وتوحيد الجهود للتصدي “لمشروع حفتر الإنقلابي” وحماية ثورة الـ17 من فبراير.

وأكد البيان على ضرورة الإسراع في القبض على الجناة والقصاص منهم وكشف الخلايا النائمة التابعة “لمشروع حفتر الإنقلابي” في المنطقة الغربية بحسب البيان.

 

15085638_1138367076211715_8749891585478308480_n

 

بيان "سرايا الدفاع عن بنغازي " بخصوص مقتل العمراني بيان “سرايا الدفاع عن بنغازي ” بخصوص مقتل العمراني
المشاركة