ليبيا – قال الناطق باسم قوة الردع الخاصة أحمد بن سالم بأنه يترحم على الشيخ نادر العمراني إن صح خبر وفاته سائلاً السلامة له أن كان الخبر غير صحيح .

بن سالم أوضح في مداخلة هاتفية عبر قناة ليبيا لكل الاحرار أمس الاثنين أن البيان الصادرعن قوة الردع الخاصة استنكر من خلاله كل الاتهامات  الموجهة لعناصر القوة بخصوص جريمة اغتيال العمرانى ، معتبراً أن تفاصيل هذه الجريمة لا تزال غامضة واستخدمت لأغراض مشبوهة تتوافق مع الحملة الإعلامية ضد قوة الردع .

وأكد الناطق باسم قوة الردع أن الاشخاص الذين تم ذكرهم في مقطع الاعترافات هم فعلاً تابعين لقوة الردع الخاصة ، مبيناً أن كل  الاتهامات الموجهة لهم باطلة وسيتم رفع قضية بخصوص هذا الاتهام الباطل ومكتب الشؤون الامنية بالقوة سيقوم بمتابعة الإجراءات  وطالبنا بفتح تحقيق في هذه القضية.

وكشف بن سالم في ختام مداخلته أن قوة الردع تابعت  اختطاف العمراني منذ بدايته داعياً وسائل الاعلام للتواصل مع مكتب الأوقاف ودار الافتاء وأهل العمراني للتأكد من ذلك .

وأضاف بأنهم تابعوا القضية وبعض خيوطها ، معرباً عن تفاجئهم من هذا المقطع المصور وأنهم على استعداد تام للتعامل مع أي مجرم سواء كان من أفراد قوة الردع  الخاصة او من غيرها  وستستمر قوة الردع بمتابعة القضية ومتابعة الفيديو ومعرفة الجهة التي نشرته .

المشاركة