ليبيا – أكد عضو مجلس حكماء وأعيان مصراتة محمود بن غزي أن قتل عضو مجلس البحوث والدراسات الشرعية التابع لدار إفتاء المؤتمر العام “الشيخ” نادر العمراني كان متوقعاً لكونه كان محتجزاً عند أناس ظالمين ومبغضين وحاقدين.

بن غزي أوضح بمداخلته الهاتفية خلال تغطية خاصة لقناة النبأ بشأن موضوع مقتل “العمراني” أمس الإثنين بأن ما يتخوف منه الناس حالياً هو تكرار سيناريو مدينة بنغازي بالعاصمة طرابلس منبهاً في الوقت ذاته إلى أهمية إعداد العديد والعدة من أجل محاربة الظالمين والباغين والمحاربين ومنع تكرار هذا السيناريو.

وأضاف بأن سيناريو مدينة بنغازي سبقه سيناريو مصر التي شهدت تقلبات في الأحداث قتل فيها من قتل ووقع ظلم كبير خلالها على المصريين الذين يعيشون حالات من الجوع والعطش والخوف والهلع لينتقل هذا الأمر بعدها إلى ليبيا مرجعاً ذلك لوجود حركة واضحة المسار ساعية إلى القضاء على الثورات التي عرفت بثورات الربيع العربي.

 

 

 

 

المشاركة